قصة وقصيدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة وقصيدة

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 6:08 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،


عندي لكم سالفة خفيفة ولكنها ثقيلة بمعناها .... عن شخص من قبيلة الدواسر أجهل اسمه ،

كان أطيب الفرسان في زمانه وعاصر مع قبيلته بأكثر من معركة و كان يتسم بمواصفات الكرم و الشجاعة ..

وبعد مرور السنين وتغير الحال والتقدم بالسن ... صارت معركة بينهم و بين قوم آخرين ،

فقال لبنته : عطيني الفرس والسيف ، فردت عليه زوجته : إنت انتهيت وهذا اليوم مو بيومك ،

وبعد ما سمع هالكلام حز بنفسه وبكى وهو في مكانه وتألم من كلمتها وبعدها أنشد هذه الأبيات :



بكيت مابين الجبل والنفودي = وذكرت أنا لي منزل قد حميناه

فكرت أنا لاذى منازل جدودي = في عصرنا ما قط حيا وطاماه

واليوم شبت ووهنتني عضودي = مع العجوز ومركب الجيش عفناه

بين الحنايا والكتب والعمودي = وعزي لمن قل الجهد منه عزاه

يبكن فعلى ناقضات الجعودي = لا زرفل المظهور واللاش خلاه

لا زرفل المظهور قدم الجرودي = كم واحد بأطرافهن قد طرحناه

وانهج زمل ومرسات الخدودي = كم واحد من شوف ربعه قطعناه

ننطح شباها والقبايل اشهودي = وان لاح براق من الوسم زرناه

واليا ركبنا كل قبا عنودي = يا من بنا المصلاح لو طال مفلاه

كله لعينا كل وضحا تنودي = والا خلوج بوها قد رميناه

نرعى بها في نازحات الحدودي = لازبر الوسمي وسقى النبت من ماه

بأولاد مسعر بالمواقف زنودي = يا سعد منهم محزمه بالملاقاه





(( وســلامتكم ))


((منقول ))
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 08/10/2015
الموقع : سورية ( السعودية)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljumlan.allgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى